ahmedtaha

منتدى شامل عن الطيور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 تربية طيور البادجي الاسترالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 12
تاريخ التسجيل: 26/05/2010
العمر: 33

مُساهمةموضوع: تربية طيور البادجي الاسترالي   الجمعة مايو 28, 2010 3:17 pm

طيور البادجي ( Budgies )
البادجي ( budgies )

[right]موطنها استراليا
وتعتبر من اكثر الطيور المنزلية شعبية في العالم
بصفه عامه يتميز الأسترالى بالوداعه والهدوء لذلك يحاول العصفور الأبتعاد عن عدوه !!!! ولا يكون مهاجما أو مدافعا عن نفسه . ذلك فى الوقت الذى تلجأ فيه معظم الطيور والحيوانات

للمهاجمه دفاعا عن حقوقها وحقوق صغارها وأعشاشها ، فاذا عرفنا طبيعه عصفور الأسترالى وهو يحيا فى جماعات نرى أنه يعانى الكثير فى أحضار الطعام لصغاره وحتى يبنى عشه، ولا يرغب فى تبديد طاقته فى المنازله و العراك !!
كما أن حركة الجسم وكذلك أصدار الأصوات هى وسيلة الأسترالى فى التعبير عن استيائه ولأظهار العنف يلجأ العصفور الى نفش ريشه مع محاولة أظهار نفسه كأنه أطول وذلك بفرد كل مفاصل القدمين وأرجاع الرأس الى الخلف ، وفتح المنقار ، واصدار أصوات عاليه لتحذير العدو و أخافته .. وغالبا ما تعبر الاصوات التى يصدرها الاسترالى عن مزاجه الخاص ، فالأصوات الحاده تعبر عن الأثاره ، والأصوات الناعمه تعبر عن حاله الأسترخاء والراحه .
يقضى الأسترالى ساعات طويله فى أصلاح ريشه حتى أثناء الأكل أو النوم أو اللعب . وهو يقوم بتسوية ريشه بمنقاره فى مناطق الجسم كالصدر والبطن والساقين وداخل الأجنحه والظهر وذلك بصفه دوريه وحتى الأجزاء الخاليه من الريش فى القدمين وكذلك الأصابع فيزيل ما علق بها من أوساخ أما الرأس والرقبه فتنظف و يسوى ريشها بواسطة القدمين . ويتميز الأسترالى بوجود غده فى الجزء الأسفل من الظهر تفرز ماده زيتيه وعندما يحك العصفور رأسه فى هذه الغده فأنه ينبهها لتؤدى عملها وفى الوقت ذاته يدهن ريش الرأس وهذه الماده تحمى الريش أثناء أستحمام العصفور وأثناء هطول المطر ، فالماء لا يستطيع النفاذ الى الريش بل ينحدر على السطح الأعلى للريش المغطى بالماده الزيتيه وتحميه من الجفاف والحراره والرياح
موسوعة طائر البادجى من الالف للياء
من منا لم يربي طائر بادجي استرالي أو تمنى أن يربيه في يوم من الأيام ؟

هذا الطائر الجميل هو مثال لجمال طيور الزينة على الإطلاق والأكثر شهرة وانتشاراً

إنه طائر البادجي الأسترالي Budgies
فقط قفص صغير وزوج من هذا الطائر وهكذا تكون مربي للبادجي

نبذة عن البادجي ومقدمة عن أصوله :
ترجع أصول طائر البادجي الأسترالي إلى قارة أستراليا القارة الأم لجميع الببغاوات البديعة اللون والمنظر

وهو من فصيلة الببغاوات وله نفس طريقة وإسلوب الببغاوات في العيش والتزاوج وحتى في محاولة تقليد بعض النغمات التي قد يسمعها من طيور أخرى أو الإنسان ـ ولو أحسن تدريبه قد ينطق بعض الكلمات البسيطة .

الأصل في طائر البادجي الأسترالي هو اللون الأخضر المعروف للجميع
ـ لكن المربين القدماء خصوصا الأوروبيين قد قاموا بجلبه لشتى بقاع الأرض وقد قاموا بتزويجه وتحسين نوعه بأنواع أخرى حتى ظهر ما نعرفه الآن من أنواع عديدة من هذا الطائر مثل الأصفر والأزرق والباندد والإنجليزي وغيرها ... وسوف نعرض في هذا الموضوع صور عديدة تبين أنواع البادجي وألوانه .

ـ البادجي طائر يعتبره الكثير هو مصدر السعادة في حياتهم فهو مصدر بهجة للصغير والكبير على السواء
ـ يكفي أن تقوم بتربيته صغيرا وتدريبه فتكتشف أنك أمام صديق أكثر مودة من البشر وقد تعتبره أهم فرد في عائلتك .
ـ يكفي أن تقوم بتربيته ومراقبته لتكتشف أنك امتلكت الدنيا وما فيها من خلال اللحظات التي تقضيها مع هذا الطائر الذكي فضولي النظرات .

ـ طائر فضولي لأقصى درجة ـ يستكشف جميع ما يحيط به من مخلوقات أوطيور أخرى ويتفحصهم بعين فضولية
ـ يحاول إستكشاف كل ما يقع تحت منقاره من أطعمة أو ألعاب .
ـ متنوع وبديع في أشكاله وألوانه
ـ يبهرك في طيرانه وتبرز مفاتن ألوانه من خلال رفرفة أجنحته
نمط الحياة للبادجي الأسترالي :

ـ طيور البادجي في الطبيعة تعيش في مجموعات كبيرة
ـ وهي طيور إجمتاعية ولكن مع الكثير من التحفظات ـ فهي إجتماعية في طيارنها وفي تحذير بعضها البعض من الخطر أو الحيوانات والطيور المفترسة وإجتماعية في أكلها وشربها فهي تتشارك لحظات الأكل والشرب واللهو .

لكنها غير إجتماعية بالمرة أثناء التزاوج وتجهيز الأعشاش والحضانة والتفريخ ـ فهي تكون من أشرس الطيور على الإطلاق في هذه الفترة وقد تقوم بقتل بعضها البعض .

ـ تقضي الطيور البالغة من البادجي معظم النهار في الأكل واللعب والتغريد والغزل للتزاوج ـ وتسمع في إجتماعهم تغريدات وتصفيرات كما لو كانوا مجموعة من البشر يتحدثون لبعضهم في وقت واحد .
ـ ثم تخصص جزء من النهار في أخذ غفوة وبعض الهدوء والسكون لهضم الطعام وتجديد النشاط .

ـ ومعظم أوقات الراحة يخصصها لتنظيف ريشه والإعتناء به ـ فهو يوليه العناية الخاصة وكل الإهتمام


التفرقة بين الذكر والأنثى في البادجي الأسترالي :



من أسهل الطيور على الإطلاق في التفرقة بين الذكر والأنثى

فمعيار التفرقة الأكيد لطائر البادجي يتمثل في المنطقة التي تعلو المنقار وبها فتحتي المنخار ـ فهي دفتر بيانات الطائر ـ نوعه وحالته الصحية وعمره ـ وتسمى هذه المنطقة بمنطقة (( الكير ))

ـ والكير الأزرق يكون للذكر
ـ أما الكير البني فاللأنثى
لكن الأمر ليس بهذه البساطة ـ فالطيور الصغيرة غير البالغة لايمكن تحديد نوعها على وجه الدقة من لون كيرها حيث أنها تكتسب عدة ألوان على مدار طفولتها وحتى البلوغ .

كما أن بعض الفصائل في البادجي مثل الألبينو واللوتينيو يصعب أيضا تحديد الذكر من الأنثى حيث أنه في هذه الألوان يكون الكير لونه وردي أو بنفسجي للنوعين .
والأمر متروك في هذه الحالات لخبرة المربي الذي يجد متعة في التأمل للكير وتفحصه ومعرفة نوع طيوره .

ويجب الإشارة إلى أن معيار تحديد السن على وجه الخصوص يكون من حدقة عين الطائر ولونها وحجمها ـ لكن هذا المعيار أيضا قد لا يلتفت إليه في بعض الفصائل التي لا تمتلك حدقة طوال حياتها .


كيفية شراء البادجي السليم لبداية التربية :



ـ يجب أن تختار طائرا شابا ليس كبيرا في السن حتى يتعود على المكان وعلى البيئة المحيطة به .

ـ يجب إختيار الطائر صاحب المظهر المتناسق والريش المنظم ذو اللون الزاهي .

ـ يجب النظر إلى منطقة الشرج وملاحظة عدم وجود آثار للإسهال أو أي علامات مرضية .

ـ يجب فحص فتحتي المنخار وملاحظة عدم وجود إفرازات أو إنسداد في الفتحتين أو إحداهما .

ـ يجب أن يكون الشراء من بائع ثقة أو مربي هاوي لضمان الحصول على طيور سليمة وجيدة .

ـ يجب تفحص القفص الصدري للطائر وملاحظة أن الطائر تتم تغذيته بصورة سليمة ولا تبدو عليه علامات الهزال وسوء التغذية .

ـ يجب عدم شراء الطائر المنفوش أو الطائر الذي يقف وحيدا أو على أرضية القفص .

ـ يجب إختيار الطائر النشيط كثير الحركة وتجنب الطائر الخامل بطيئ الحركة .

ـ يجب تجنب الطائر المصاب بكسر أو بجرح في أي مكان في جسمه حتى لو على أمل شفاؤه .
تجهيز العش والتكاثر والتفريخ في البادجي الأسترالي :
في البداية أحب أن أشير إلى أن البادجي الأسترالي يعتبر من أسهل الببغاوات على الإطلاق في التربية والتفريخ ولا يحتاج لشروط معقدة .
ـ يبلغ طائر البادجي بعد إتمام الشهر السابع من العمر ـ ويكون جاهزا للتزاوج في عمر ثمانية أشهر .
ـ ينضج الطائر جنسياً ويثبت لون الكير ويستطيع المربي بكل سهولة ملاحظة لون كير الطائر البالغ الجاهز للتزاوج ـ حيث يكون لون كير الذكر أزرق زاهي وليس به أي شوائب ـ كما تكتسب الأنثى لون كير بني غامق مصحوب ببعض التشققات في منطقة الكير نفسها . وتعتبر هذه العلامة أول علامات دخول البادجي في سن التزاوج .
ـ أنسب وقت في السنة لتفريخ البادجي الأسترالي (( الموسم )) هو فصل الشتاء والربيع ـ فبرودة الجو أو إعتداله يحفزان الطيور وخصوصا الإناث على دخول العش وبدء عملية الرقود على البيض وحضانة الصغار .
ـ يبدأ الذكر في التغريد والحركة بصورة غير طبيعية لجذب إنتباه الإناث ـ وما أن تنجذب أنثى جاهزة لحركاته ومضايقاته أحيانا ـ فيبدآن مرحلة الغزل والدخول في دورة حياة .
ـ تبدأ مرحلة الغزل بأن يقوم الذكر بمطاردة الأنثى من مجثم إلى مجثم والطيران ورائها أينما إتجهت
ـ ثم قيامه بالتغريد في وجهها بطريقة مباشرة يتخللها بعض النقرات البسيطة في منقارها .
ـ وبعد قليل تتجاوب معه الأنثى وتقوم بمبادلته النقر في المنقار وقد يتطور الأمر إلى ما يشبه القبلات .

ـ ثم يقوم الذكر بتأكيل الأنثى خليطا من الحبوب قد حضره في حوصلته خصيصا لهذه اللحظة ـ وما أن قبلت الأنثى هذه الوجبة ـ فإن هذا يعتبر قبول منها للذكر وموافقة على التزاوج .
ـ يقوم الذكر بحماية الأنثى من جميع الطيور الأخرى التي قد توجد معهم في نفس المكان ويبعدهم عنها
ـ وتزداد حدة الحركات البهلوانية ويزداد الغزل حتى تثني الأنثى صدرها إلى المجثم رافعة ذيلها إلى أعلى ـ فيرتقي الذكر فوق ظهرها وتبدأ عملية التزاوج .
ـ تظهر علامات التوالف على الزوجين وكثيرا ما سوف ترى الأنثى تهرش للذكر وتتظاهر بأنها تعتني بريشه ـ والعكس .
ـ في هذه الأثناء تكون الأنثى قد تفحصت العش وإختارت المكان بعناية حتى لا تتعرض هي وبيضها وفروخ المستقبل إلى أي نوع من أنواع الأخطار أو مصادر الإزعاج
ـ تزداد حدة التوتر بين الطيور أثناء فترة التزاوج وإختيار أماكن التعشيش وقد تحدث مشاحنات ومعارك بين الطيور قد تنتهي بالموت أحيانا .
ـ في هذه الأثناء يتفانى الذكر في حماية أنثاه والعش لأقصى درجة ممكنة .
ـ في الطبيعة يقوم البادجي الأسترالي بنحت العش في جذع الأشجار والفجوات .
ـ وفي الأقفاص يتم وضع العش المناسب في القفص ـ وما أن يتم تعليقه في القفص حتى تقوم الأنثى بتفحصه وتجهيزه لعملية البيض والحضانة .

ـ تمكث الأنثى بالعش فترات طويلة ولا تخرج إلا لقضاء الحاجة ـ ويكون شكل مخرجاتها غير متماسك وأقرب ما يكون للإسهال وكبير الحجم ـ ويتولى الذكر في هذه الأثناء حمايتها وإطعامها ويوفر لها أكبر قدر من الهدوء والتركيز داخل العش
ـ تخرج الأنثى بين الحين والآخر من العش لتقوم بالتزاوج مع الذكر لتخصيب البيض في بطنها ثم تعود مسرعة إلى عشها .

ـ وما هي إلا أيام قليلة حتى تضع الأنثى أول بيضة لها وترقد عليها فور وضعها .

ـ تتكرر عملية خروج الأنثى للتكاثر مع الذكر عدة مرات حتى تضع الأنثى بيضها كاملا .

ـ تضع الأنثى من 3 إلى 7 بيضات في العش الواحد ـ ويكون لون البيض أبيض وليس به أي نقوش أو ألوان أخرى .

ـ أثناء فترة الرقود على البيض تكون مهمة الذكر هي الإنتظار والإطمئنان على الأنثى من وقت لآخر وتأكيلها والدفاع عنها ضد أي دخيل
ـ كما أن الذكر يدخل العش في بعض الأحيان لمساعدة الأنثى في تقليب البيض وضبط درجة الرطوبة والإطمئنان على الأجنة داخل البيض .

ـ ترقد الأنثى على البيض لمدة 18 يوم بعدها يقوم الجنين داخل البيضة بإصدار صوت تفهمه الأنثى وتعرف أن اللحظة قد حانت لإخراج الصغير من البيضة ـ فتقوم بنقر البيضة وتساعده على الخروج من البيضة بسلام .
ـ يكون الفرخ حديث الفقس صغيرا جدا بحجم عقلة الإصبع ولا يمتلك من الريش شيئ
ـ تقوم الأنثى بتأكيل الفروخ حديثة الفقس مادة تكون قد إختزلتها مسبقا تسمى (( لبن العصفور )) وهي تحتوي على خلاصة الأحماض الأمينية والأملاح والفيتامينات اللازمة لكي تبدأ الفروخ أول وجبة في حياتها .
ـ بعد أيام وبعد أن يتوالى الفقس وخروج الفروخ من البيض يقوم الذكر بتأكيل الأنثى والفروخ أيضا كما تقوم الأنثى بإطعام فروخها .
ـ تتم العناية بالفروخ من الذكر والأنثى بتفاني وبكفاءة مذهلة
ـ وكل يوم يكتسب الفروخ المزيد من الحجم والمزيد من الريش ويبدأ تلون الريش بالألوان التي وهبها الله له .
ـ وذلك بفضل عناية أمه وأبيه وحرصهما على تقديم الوجبات المتكررة طوال فترة النهار والليل أيضا
ـ تنمو الفروخ بصورة سريعة وخلال 5 أسابيع تكون جاهزة لإلقاء نظرة خارج العش وقد تقوم بالخروج من العش في خطوة جريئة لكن تحت عين وحراسة الأم والأب .
ـ تكون الفروخ جاهزة لمغادرة العش نهائيا والإعتماد على نفسها في الأكل عند عمر 6 أسابيع ـ بعدها تقوم الأنثى بطرد ما قد يمكث بالعش من فروخ لتجهيز العش لدورة تعشيش جديدة .

العناية والتغذية :


ـ في الطبيعة يقتات البادجي الأسترالي بالفواكه والحبوب التي يقضي يومه في الطيران بحثا عنها من مكان لآخر .

ـ أما في الأقفاص فيقوم المربين بتقديم الطعام المخصص للبادجي بالإضافة إلى الخضروات والفواكة وكل ما يحقق التغذية السليمة لطيوره الحبيبة .
ـ والغذاء الأساسي للبادجي الأسترالي هو حبوب البنكم والدنيبة والفلارس (حبوب الكناري ) وهي منتشرة في جميع أرجاء العالم وإن إختلفت تسمياتها من بلد لآخر .
ـ كما أن توفير مصدر دائم للكالسيوم هو مطلب أساسي في تغذية البادجي ـ والمصدر الأمثل للكالسيوم هو عظام سمك الحبار (( السبيط )) وتتمثل فائدته في تقوية عظام الطيور وتكوين قشرة البيض ويضمن النمو السليم للفروخ حديثة الفقس ولا إستغناء عنه على الإطلاق .
ـ الزيادة في الإهتمام في فترات تغيير الريش التي يمر بها الطائر أكثر من مرة على مدار العام وهي ما تسمى بفترة (( القلش )) .
ـ الماء النظيف مهم أيضا والأهم منه هو الإناء الذي يوضع فيه الماء ـ يجب غسله بصفة يومية حتى لا تتراكم فيه الطحالب الضارة بمعدة الطيور .

ـ يجب توفير مصدر دائم للمياه لطيور البادجي الأسترالي وفي أيام الحر يجب توفير إناء واسع للمياه كي تستحم فيه الطيور ـ وإن كانت معظم طيور البادجي لا تفضل الإستحمام طالما توافرت لها عوامل التربية الأساسية الأخرى .

ـ البيض المسلوق والمهروس مع قليل من البقسماط (( السميد )) والجرجير يعتبران من الأغذية السحرية التي يقدمها المربي المحترف لطيوره ليضمن تفريخ ممتاز وصحة متميزة .


ـ الإضاءة من أهم عوامل تربية البادجي والطيور بصفة عامة ـ حيث أن تعريض البادجي لضوء النهار وأتاحة الفرصة له للنوم الهادئ بعد غروب الشمس أهم مطلب في تربية البادجي .

ـ وإضطراب الإضاءة وعدم إنتظامها يضر بصحة ونفسية البادجي كما أنه قد يتسبب في إفشال عمليات التزاوج والتفريخ .

ـ يجب عدم تعريض البادجي لحرارة الشمس المباشرة خصوصا في فصل الصيف ـ لأنه طائر حساس جدا ولا يحتمل التعرض للشمس المباشرة ـ وإن كان تعريض الطائر لقدر قليل من الشمس ولمدة قصيرة له فائدة عظمى .
يجب أن يتم إختيار مكان تربية البادجي بعناية ـ ومراعاة أن يكون مكان التربية بعيدا عن التيارات الهوائية الباردة التي قد تقتل الطيور ـ وأيضا ألا تكون عرضة للصدمات أو الوقوع على الأرض من مكان مرتفع .

ـ يجب أن يشعر البادجي بالأمان في مكان التربية ويجب أن يبعد عنه المربي مصادر الإزعاج والتهديد مثل المتطفلين أو الأطفال الصغيرة أو الحيوانات الأليفة التي قد تتواجد بالمكان مثل الكلاب والقطط التي تعتبر أليفة بالنسبة للإنسان وخطرة ومزعجة بالنسبة لطائر البادجي الأسترالي .
ـ يجب العناية بنظافة القفص والعش والأدوات الملحقة بالقفص مثل أطباق الطعام والشراب حتى لا يصاب الطائر بأي عدوى قد تتسبب في قتله .

ـ كما يجب توفير الأدوية البيطرية مثل الفيتامينات والمضادات الحيوية وأدوية الإسهال والأنفلوانزا بالإضافة لتوفير قفص فارغ يسمى بقفص (( الحجر الصحي )) حتى يواجه المربي أي حالة مرضية ويقوم بعزل الطائر المريض حتى لا يتسبب في إصابة باقي الطيور السليمة .
ـ تعقيم وتنظيف مكان قفص التربية والحرص على خلو المكان من الحشرات وخصوصا النمل ـ من أهم ما يجب أن يقوم به المربي لكي يضمن تربية ناجحة بدون مشاكل
طرق التربية :
ـ هناك طريقتان ـ الأولى هي التربية الجماعية حيث يقوم المربي بشراء وإنتقاء قطيع من البادجي ويطلقهم في قفص واسع (( سلاكة )) أو غرفة تربية ـ تاركا للطيور إختيار أزواجها وزوجاتها والأماكن التي تعشش فيها .
ـ والطريقة الثانية هي التربية المنفردة بحيث يكون كل زوج في قفص صغير مناسب للتفريخ وهي الطريقة الأكثر شهرة لدى المربين الذين يريدون إنتاج نوع أو لون أو فصيلة معينة من البادجي ـ وهي الطريقة الأنجح .
ـ دائما مايقوم المربي بـ (( تغيير دماء )) الطيور التي لديه بمعنى أنه يقوم بالتخلص من الطيور القديمة وإستبدالها بطيور جديدة والتخلص من الأقارب وإستبدالها بطيور أخرى من مربي آخر
ويبذل المربي الكثير من الجهد حتى يضمن إنتاج غير مشوه ونسبة نجاح عالية في التفريخ .
ـ يجب فصل الفروخ المفطومة طالما تأكد المربي من أنها تعتمد على نفسها في الأكل ـ بأن يقوم بوضعها في أقفاص تسمى (( أقفاص طيران )) حتى يكتمل نموها ويساعدها حجم القفص الكبير على النمو السليم لأجنحتها وبناء أجسامها وتقوية عضلاتها
أشكال الأقفاص وأماكن التربية :
ـ طالما قرر الشخص تربية البادجي الأسترالي فإنه سوف يتفنن في إسعاد هذا الطائر بشتى الطرق
ـ فالبعض يكتفي بالقفص العادي مضيفا إليه بعض اللمسات التي قد تسعد الطيور مثل الأرجوحة .

ـ لكن البعض لديه وجهة نظر مختلفة عن قفص تربية هذه الطيور الجميلة .
ـ ويتفنن البعض في إضافة الألعاب والإكسسوارات لقفص التربية .

ـ والبعض لا يقتنع بالقفص ويعتبره سجن أو زنزانة للطيور ويبدأ في تدريبها على ترك القفص نهائيا والعيش بحرية خارج القفص أو على إستاند خشبي
ـ والبعض يأخذه حب البادجي الأسترالي ويصنع لهم الأقفاص الضخمة التي تمنحه متعة الطيران وتمنح المربي متعة التربية .ـ والبعض يذهب به حب تربية البادجي إلى إنشاء أقفاص هائلة في منتهى الضخامة قد تصل إلى حجم المنزل .
ـ سواء كان قفص صغير أو منزل كبير فالبادجي يعطي الإنسان بهجة وسعادة أينما تواجد فنحن نحب هذا الطائر على أي حال وبأي طريقة للتربية .

أخواني الأحباب :

إن ما قدمته وطرحته عن البادجي الأسترالي لا يعبر سوى عن قدر قليل مما يمكن أن يقال أو يطرح عن هذا الطائر الجميل بديع المنظر والأكثر شهرة بين المربين .

ولو أتيحت الفرصة للمربين المحترفين للتحدث عن هذا الطائر الجميل لفتحت مجلدات كاملة عن طرق العناية والتربية والتفريخ لطائر البادجي الأسترالي .

ـ فالكل مهتم ـ والكل هاوي ـ والكل يريد الوصول بتربية هذا الطائر إلى أقصى حدود الخبرة .





[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedtaha.alafdal.net
 

تربية طيور البادجي الاسترالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» تلخيص الفصل الاول تربية مقارنة يعطيها لنا د/ احمد طنطاوى يوم الجمعة الساعة 2
» ارسال رسالة بالانترنت ال شات طيور الجنة
» نغمة سفاري وأصوات طيور طبيعية للمحمول

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ahmedtaha :: تربية الطيور :: احمد-